منتدى المحبة



 
الرئيسيةس .و .جطريقة التسجيلالتسجيلدخولإتصل بنا
اللهم من اعتز بك فلن يذل، ومن اهتدى بك فلن يضل، ومن استكثر بك فلن يقل، ومن استقوى بك فلن يضعف، ومن استغنى بك فلن يفتقر، ومن استنصر بك فلن يخذل، ومن استعان بك فلن يغلب، ومن توكل عليك فلن يخيب، ومن جعلك ملاذه فلن يضيع، ومن اعتصم بك فقد هدى إلى صراط مستقيم، اللهم فكن لنا وليا ونصيرا، وكن لنا معينا ومجيرا، إنك كنت بنا بصيرا اللهم صل و سلم و بارك علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه و سلم و الحمد لله رب العالمين اللهم من اعتز بك فلن يذل، ومن اهتدى بك فلن يضل، ومن استكثر بك فلن يقل، ومن استقوى بك فلن يضعف، ومن استغنى بك فلن يفتقر، ومن استنصر بك فلن يخذل، ومن استعان بك فلن يغلب، ومن توكل عليك فلن يخيب، ومن جعلك ملاذه فلن يضيع، ومن اعتصم بك فقد هدى إلى صراط مستقيم، اللهم فكن لنا وليا ونصيرا، وكن لنا معينا ومجيرا، إنك كنت بنا بصيرا اللهم صل و سلم و بارك علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه و سلم و الحمد لله رب العالمين

شاطر | 
 

 ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب ؟؟؟!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
» დ໓ɹͅᘓȷᓄ
صـــاحب الــمـوقـع
صـــاحب  الــمـوقـع
avatar

الجنسية :
ذكر
المهنة :
الدلو
وسام للتميز
الهواية :
عدد الرسائل : 540
تاريخ الميلاد : 26/01/1996
العمر : 22
المزاج : سعيدٌ لأني مسلمٌ
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

مُساهمةموضوع: ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب ؟؟؟!!!   الجمعة مارس 26, 2010 4:18 am



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل , عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها
الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة . . ... إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت
تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة التي هي كنز لا يفنى . . . لكن أكثر ما
كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء ,




فالغرفة
عبارة عن أربعة جدران , و بها باب خشبي , غير أنه ليس لها سقف ! . . و كان
قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا
لرخات قليلة و ضعيفة , إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم و امتلأت سماء
المدينة بالسحب الداكنة . . . . . و مع ساعات الليا الأولى هطل المطر
بغزارة على المدينة كلها , فاحتمى الجميع في منازلهم , أما الأرملة و
الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب ! ! . .




نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها , لكن جسد الأم مع
ثيابها كان غارقًا في البلل . . . أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته و
وضعته




مائلاً على أحد الجدران , و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر . . ...




فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا , و قال لأمه : " ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟ ! ! " لقد أحس الصغير أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء . .








. ففي بيتهم باب !!!!!! , ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , و وقاية من أمراض المرارة و التمرد و الحقد




هـل هـذا الرضـا مـو جـود فـى زمـنـنـا هـذا ؟ ، هـل تـوجـد ام تـعـلـمـه لابـنـائـهـا ام تـعـلـمـهـم فـقـط الـجـشـع ؟

ioio









 esfggesg 
فادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fadi2.yoo7.com
 
ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب ؟؟؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المحبة  :: ~*¤ô§ô¤*~القسم الادبي~*¤ô§ô¤*~ ::   :: ركن خاص للقصص والروايات-
انتقل الى: